نظمت هيئة تشجيع الاستثمار المباشر (الهيئة) منتدى الأعمال للإتحاد الأوروبي و دول مجلس التعاون الثالث، تحت عنوان “واحة من الفرص”، بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي، غرفة تجارة وصناعة الكويت، والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، وذلك خلال الفترة 19-20 مارس، 2019، في مقر غرفة تجارة ةصناعة الكويت.

عقد في اليوم الأول حفل الإفتتاح في قاعة الهاشمي في فندق راديسون بلو تخلله تقديم كلمات ترحيبية من قبل كل من معالي السيد علي محمد الغانم، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الكويت، ومعالي السيد عبد اللطيف الزياني، أمين عام الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومعالي السيد ميشيل سيرفوني دورسو، سفير الإتحاد الأوروبي لدى المملكة العربية السعودية والبحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر، و معالي الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي، النائب الأول لرئيس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي ورئيس مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية، معالي الشيخ د. مشعل جابر الأحمد الصباح، مدير عام الهيئة. كما تم تقديم كلمة رئيسية من قبل الدكتور خالد مهدي، الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، تناولت ملامح رؤية الكويت 2035 وركائزها وتوجهاتها المستقبلية بشأن التنوع الإقتصادي وتعزيز دور القطاع الخاص في الإقتصاد الوطني.

وشهد اليوم الثاني من المنتدى انعقاد ست جلسات نقاشية متخصصة تناولت أداء الأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي، الفرص الاستثمارية في دول مجلس التعاون الخليجي، وخصصت ثلاث جلسات قطاعية لاستعراض فرص الاستثمار في القطاع الصحي والاقتصاد الرقمي والإبتكار وريادة الأعمال، وإختتم المنتدى بجلسة تناولت آفاق العلاقات التجارية الأوروبية الخليجية.

وقد قدم الشيخ عبد الله الصباح، نائب المدير العام للعمليات الاستثمارية في الهيئة عرضا خلال الجلسة التي تناولت فرص الاستثمار في دول الخليج العربية حيث استعرض فيه مناخ الاستثمار والمزايا التي تنفرد بها دولة الكويت ودور الهيئة في تشجيع الاستثمار المباشر والمزايا التي تمنحها والتسهيلات التي تقدمها للمستثمرين المهتمين.

وقد حضر المنتدى أكثر من 450 شخصا من كبار المسؤولين وقيادات الأعمال والشخصيات الاقتصادية في الدول الأوروبية والخليجية، أتاح لهم المنتدى منبرا لتبادل الآراء والتواصل وبناء العلاقات. ويأتي هذا المنتدى في نسخته الثالثة في اطار التعاون المشترك بين الجانبين على عقد عدة فعاليات من شأنها تقوية العلاقات الاستثمارية الخليجية الأوروبية واستكمالاً للمنتدى الثاني الذي عقد في الرياض، المملكة العربية السعودية في مايو 2017، والنسخة الأولى التي عقدت في بروكسل في مايو 2016.