نظمت هيئة تشجيع الاستثمار المباشر (الهيئة) ملتقى الكويت الأقليمي حول إصلاح بيئة الأعمال في الدول العربية ، تحت رعاية سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء، وبحضور معالي السيد خالد ناصر الروضان ، وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشئون الخدمات،  بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الكويت ومجموعة البنك الدولي  بتاريخ 9 ديسمبر 2019، في مقر غرفة تجارة وصناعة الكويت.

افتتح الملتقى  كل من السيد علي محمد الغانم، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الكويت، و معالي الشيخ د. مشعل جابر الأحمد الصباح، مدير عام الهيئة، و السيد عصام ابو سليمان، المدير الإقليمي للبنك الدولي لدول مجلس التعاون الخليجي.

من جهته اكد مديرعام الهيئة إن استضافة الكويت لهذا الملتقى يأتي من حرصها على تعزيز دورها في توطيد الروابط مع الدول العربيه الشقيقه. وأضاف في كلمة خلال افتتاح الملتقى ان الكويت وضعت تحسين بيئة الأعمال في قمة أولويات رؤيتها الوطنية وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الذي يؤكد حرصه على تحسين بيئة الاعمال لدعم جهود التنمية المستدامة.

وذكر ان الملتقى ينطلق من بعدين متكاملين الأول يصب في دعم العمل العربي المشترك انطلاقا من حرصها التاريخي على تعزيز دورها في بناء اواصر الصداقة مع مختلف دول العالم وتوطيد روابط العلاقات مع الدول العربية الشقيقة على وجه الخصوص. واوضح ان البعد الثاني ياتي كمبادرة اتخذتها الكويت كاستتباع منطقي لإلقاء الضوء على نجاح اربعة دول عربية هي الكويت والسعودية والاردن والبحرين بالدخول في قائمة الدول العشر الاكثر تحسنا من 190 دولة في مؤشر الأعمال اضافة الى دخول قطر وجيبوتبي في قائمة الدول العشرين الاكثر تحسنا.

وشهد الملتقى انعقاد جلستين نقاشية: الاولى عن الدول العربية الأكثر تحسنا في بيئة الأعمال في تقرير ممارسة الأعمال، والثانية عن مرئيات قطاع الخاص حول مبادرات إصلاح بيئة الأ عمال في الدول العربية.

وشاركت السيدة فاطمة الصايغ ، مدير إدارة المكتب الفني للهيئة و مقرر اللجنة الدائمة في الجلسة اللأولى، حيث سلطت الضوء على الخطوات التي اتخذتها دولة الكويت لتحسين بيئة الأعمال من أجل مستقبل مستدام.